عدد الضغطات : 732

 
العودة   منتديات منطقة قري > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى السياسي > المنتدى الاقتصادي والاداري
 

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2011   #1


الصورة الرمزية نادر وهب الله ابراهيم
نادر وهب الله ابراهيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (02:47 PM)
 المشاركات : 1,341 [ + ]
 التقييم :  10
 اوسمتي
الادارة النوايا الحسنة 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي الاقتصاد السوداني بعد الانفصال



الدكتور صابر محمد حسن .. فرص الإمتصاص


أول مرة يتم الكشف عن حقيقة الوضع الاقتصادي الذى تمر به البلاد فى ابريل الماضي اثناء حفل تكريم اتحاد المصارف السودانى لدكتور صابر محمد حسن محافظ البنك المركزي السابق الذي قال (ان البلاد تمر بمرحلة دقيقة وحرجة، وان الاقتصاد السوداني يعاني اضعف حالاته نتيجة للصدمات الخارجية وان السودان مقبل على مرحلة صعبة ودقيقة يواجه الاقتصاد فيها مشكلات وتحديات كبرى اذا لم يتم البدء الفوري في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية)، واوضح د. صابر فى ذلك الحفل ان المشكلة الحقيقية تكمن فى ان البلاد تواجه مرحلة يعاني فيها الاقتصاد من الضعف الشديد مؤكداً صعوبة المرحلة القادمة في ادارة الاقتصاد، وقال إن الوضع مقدورعليه اذا تم الاستعداد له ببرنامج شامل للاصلاح الاقتصادي والنقدي والمالي واعادة هيكلة الاقتصاد.
وجدد د. صابر ذات الحديث خلال مخاطبته أمس الاول ورشة (الفرص والتحديات الاستراتيجية لاستدامة السلام والتنمية بعد الانفصال والعلاقات مع اوربا) بقوله ان البلاد ستواجه صدمة إقتصادية عقب إنفصال الجنوب وصفها بأنها تفوق الأزمة المالية العالمية،وقال إنها ستكون مستدامة بخلاف الأزمة العالمية.
ودعا د. صابر فى الورشة لإعادة هيكلة الإقتصاد السوداني، وشدد على ضرورة تعاون الشمال والجنوب في المجال الإقتصادي، وقال لا يوجد خاسر او رابح في حال عدم التعاون داعياً لتشجيع وإنسياب التجارة بين الدولتين، وأوضح د. صابر أن إنفصال الجنوب يمثل صدمة داخلية تتمثل في إنخفاض عائدات النفط من العملة الأجنبية وتتمخض أيضاً عن الإنفصال مؤشرات وصفها بـ(الخطيرة) من إجمالي الناتج القومي وفقاً لدراسات أشارت إلى إنخفاض بنسبة (20%) من إجمالي الناتج القومي إضافةً إلى تأثرالعائدات الحكومية وأشار إلى إنخفاض مُفاجئ سيحدث في العملات الأجنبية.
ورغم ان تقرير الأداء المالي للربع الأول أشار الى تحسن أداء الموازنة من خلال تحسن في الميزان التجارى بزيادة الصادرات وترشيد وخفض الواردات، وزيادة الايرادات القومية والمنح الاجنبية والتى بلغت (5.980) مليارات جنيه، وبلغت الايرادات البترولية (2.458) مليار جنيه والايرادات غير البترولية (3.074) مليارات جنيه، وبلغت المنح الاجنبية مبلغ (448) مليون جنيه، ألا ان كثيراً من المراقبين يرون أن الفترة المقبلة تتطلب الاستعداد الجيد والتحسب لما بعد التاسع من يوليو وان تقييم اداء الموازنة سيكون ظاهراً بعد التاسع من يوليو.
وحذرالزبيراحمد الحسن وزيرالمالية والاقتصاد الاسبق من التحديات التي تواجه الاقتصاد، داعياً الى التحسب لها بعد الانفصال،بوضع برنامج اسعافي يتماشى مع متطلبات ما بعد التاسع من يوليو المقبل.
واشارالزبير فى حديثه لـ(الرأي العام) ان الفترة المقبلة ستشهد عقد ملتقى اقتصادي شامل بمشاركة كافة الجهات ذات الصلة لوضع المعالجات الاقتصادية للفترة المقبلة.
وقال د.بابكرمحمد توم نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني إن الفترة المقبلة تتطلب اجراء مزيد من الحوافزلتشجيع الصادرات الزراعية والحيوانية مع اعطاء المصدرين مزيداً من الحوافز، وقال ان الصعوبات مقدورعليها ولكن ذلك يتطلب التنسيق والتكاتف من قبل الجهات المعنية كافة لتفادي أزمات ما بعد التاسع من يوليو.
وكانت وزارة المالية والإقتصاد الوطني قد كشفت عن وضع حزمة تدابير للمحافظة على إستدامة إستقرارالإقتصاد ومعالجة تداعيات أثرالإنفصال من خلال التوسع الأفقي في مجال الضرائب بتوسيع المظلة الضريبية وخفض الإنفاق العام وترتيب الأولويات.
واكد علي محمود وزير المالية على قدرة السودان على تجاوز صعوبات مرحلة الانفصال واشار الى وجود برنامج اسعافي لمقابلة تحديات إدارة الاقتصاد في المرحلة القادمة وقتل: أن السودان بامكانياته الاقتصادية وموارده يستطيع تجاوز مرحلة ما بعد الإنفصال وتداعياتها، مشيراً الى أن البرنامج الاقتصادي الاسعافي الذي تمّ إعداده لإدارة الاقتصاد في المرحله المقبلة سيسهم في استدامة الاستقرارالاقتصادي ومواجهة تحديات المرحلة.
واشار الوزير لدى لقائه امس بالوزارة وفداً رفيع المستوى من الاتحاد الأوربى الى حرص الشمال الى اقامة علاقات جيّدة مع الجنوب، وجدد حرصه على استدامة الاستقرار السياسي والاقتصادي في السودان، واكد حرص الدولة على إستدامة الإستقرار الإقتصادي وسد الفجوة المتوقعة في جانب الإيرادات بخروج بترول الجنوب وقال إن ذلك يتم بالتوسع الأفقي في مجال الضرائب بتوسيع المظلة الضريبية وخفض الإنفاق العام وترتيب الأولويات وتفعيل أداء القطاعات الإنتاجية وتنويع الإنتاج وزيادة النشاط الإستكشافي للبترول بالشمال.
وتوقع أن يسهم البرنامج الإسعافي الإقتصادي الذي تم وضعه للسنوات الثلاث المقبلة في إمتصاص الآثار المتوقعة للإنفصال حتى يتم تجاوزالمرحلة بسلام.
من جانبه اكد د.الفاتح علي صديق وزيرالدولة بالمالية حرص السودان على عدم الاعتماد على الايرادات النفطية،وكشف عن محاولة وزارته لاستنباط موارد جديدة في سبيل البحث عن بدائل للنفط من بينها الاتجاه نحو تطوير الصادرات غيرالبترولية في ظل تداعيات الانفصال.
ونوه الوزير الى محاولتهم لتفادي صدمة الانفصال عبراتباع سياسات اقتصادية واضحة الى جانب وجود ترتيب للاوضاع بين الشمال والجنوب على المدى القصير لجهة ان الانفصال لايمكن ان يحدث مباشرة بعد التاسع من يوليو، موضحاً ان الحدود بين الشمال والجنوب ستكون مفتوحة لإتاحة حرية تنقل المواطنين والبضائع ونصح الصديق الجنوب بنقل بتروله عبر الشمال لجهة ما اسماه بالمصلحة المشتركة.
وفى السياق قال مصطفي حولي وكيل وزارة المالية بالانابة ان الاوضاع الاقتصادية في السودان تتطلب معالجة خاصة بعد الانفصال ووسم المرحلة المقبلة بالحساسة بعد فقدان الشمال لـ(50%) من الموارد النفطية الامرالذي يتطلب إيجاد مزيد من المعالجات


كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات




 
 توقيع : نادر وهب الله ابراهيم



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الانفصال, الاقتصاد السوداني


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:51 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.0 BY: ! ωαнαм ! © 2010
حقوق النشر محفوظة لـ منتديات منطقة قري
This Forum used Arshfny Mod by Egyview